The Coptic Orthodox Church of Egypt

The Church this week …

 

 

1st Sunday of Epep                                July 12, 2015

الكنيســـة هــذا الأسبــــوع ...

 

  

الأحد الأول من شهر أبيب                  12 يوليو 2015

 

 

“…For the laborer is worthy

of his wages” (Lk 10: 7)

 

Gospel Liturgy: Luke 10: 1-20

 

By Deacon Andrew Ibrahim

 

On the feast of the Apostles, the conclusion of the Apostles fast, we commemorate the martyrdoms of both St. Peter and St. Paul, authors of over half of the New Testament. The Lord in this gospel commissions His disciples to begin their ministry, serving the people.

 

+ He tells them the laborer is worthy of his wages. He says this, reminding them they work for a greater reward. That they should work and allow God to feed them, for He is the food of the spirit.

 

+ If we focus on the laborer, we see that God fulfilled His promise on their missions after He ascended, for they never had need of anything.

 

+ The question we ask ourselves today is, how can we be laborers as the apostles, worthy of our wages as they were?

 

+ Abide. In verse 3, Christ commands the seventy. He gives them rules to follow. The rules were meant to help them. It focused their service, and protected them from unnecessary dangers.

 

+ In our lives, do we see God’s expectation of us to be a help or a hindrance? Choosing the right path isn’t always comfortable, but it will always create comfort. (1 Pet 5: 6). Live Christ every day, that His words may lead our way

 

 

+ Abet. Means to help or assist. The disciples were sent to assist those who were sick, in need of healing and hope.

 

+ As we live a life with Christ, do we share Him with others? Do we let them see His mercy, compassion, and caring, through our own actions? We cannot bury blessings He’s shared with us. If we’ve been loved, then love. If we’ve been helped, help! (Lev 19: 9, 10). Share His love with others, that you may bear witness for your brothers.

 

+ Abound. Christ’s most powerful words are in verse 8, and are stronger in Mat 10: 8, Luke 10’s counterpart: “Freely you have received, freely give”. They did nothing to receive the blessing of Christ in their midst! They were to give as they were given.

  + We are undeserving of our gifts. Of our baptism, communion, confession. Our talents. As He gave to us, so do our loved ones, and so we must do for others. And do it without holding back! Until someone gives a reason not share, give them all you have. Even then, remember that an ounce of the love we share may be all it takes to open someone’s eyes to the Christ they need. (2 Cor 9: 7). Don’t be afraid to share, and show people our Lord’s care.

 

 

"... لأن الفاعل مستحق أجرته" (لو10: 7)

 

 

إنجيل القداس: لوقا 10: 1-20

 

للشماس أندرو إبراهيم

 

فى عيد الرسل، الذى هو نهاية صوم الرسل، نحتفل بتذكار إستشهاد القديسين بطرس وبولس، الذين كتبوا أكثر من نصف كتاب العهد الجديد. فى إنجيل اليوم نتمعن فى إرسالية الرب يسوع للسبعين ليبدأوا خدمتهم من نحو الناس.

 

 

+ الرب يسوع يخبر تلاميذه أن الفاعل مستحق أجرته. إنه يقول لهم هذا ليذكرهم بأنهم يعملون من أجل مكافأة أعظم. إنهم يجب أن يعملوا بينما يتركون هم إحتياجاتهم إلى الله، فهو خبز الحياة. 

 

+ إذا ركزنا أنظارنا على الفعلة، نجد أن الله قد حقق وعده فى إرساليتهم بعد صعوده لأنهم بالفعل لم يحتاجوا لأى شئ.

 

+ إن السؤال الذى نطرحه على أنفسنا اليوم هو كيف يتسنى لنا أن نكون فعلة مثل الرسل مستحقين لأجرتنا كما كانوا هم مستحقين؟

 

+ الإلتزام. السيد المسيح يطالب السبعين بالذهاب فى العدد 3، ويحدد لهم قواعد عليهم أن يتبعوها. هذه القواعد إنما هى لمساعدتهم. تجعلهم يركزون فى خدمتهم وتحميهم من مخاطر لا داعى لها.

 

+ هل نشعر فى حياتنا أن توقعات الله منا هى لمساعدتنا أم لإعاقتنا؟ إن إختيار المسار الصحيح ليس دائما ً شيئاً مريحاً ولكنه دائماً سيقود للراحة (1بط5: 6). عش يومياً مع المسيح، كلماته ستقودك فى الطريق الصحيح.

 

+ المساعدة. الرسل أُرسلوا لمساعدة هؤلاء الذين كانوا مرضى وفى حاجة إلى الشفاء والرجاء.

 

+ ونحن نعيش مع المسيح، هل نشهد له مع الآخرين؟ هل نساعدهم أن يشعروا برحمته وطول أنّاته من خلال تصرفاتنا؟ ‘ننا لا يجب أن نُخفى بركاته التى أنعم بها علينا. إذا شعرنا بمحبته، دعنا نحب الآخرين. إذا شعرنا بمساعدته لنا، دعنا نساعد الآخرين! (لا19: 9، 10). شارك محبته مع الآخرين حتى تكون شاهداً للآخرين.

 

+ الكرم. أقوى كلمات المسيح تجدها فى الآية 8، وأقوى منها تجدها فى متى 10: 8، الإصحاح المقابل لإصحاح اليوم: "مجاناً أخذتم، مجاناً أعطوا" إنهم لم يصنعوا شيئاً ليأخذوا بركة المسيح! كان عليهم أن يُعطوا مثل ما أخذوا.

  + إننا لا نستحق هذه العطايا، من معمودية إلى إعتراف وتناول ومواهب. كما أعطانا المسيح، علينا أن نعطى أحبائنا والآخرين. علينا أن نعطى بدون تحفظ! إلى أن يقدم أحداً سبباً لكى لا تعطيه، عليك أن تعطى حتى كل ما عندك. تذكر أن القليل من الحب الذى نُظهره قد يكون كل ما يحتاجه شخص ما لكى تنفتح عيناه على حاجته للمسيح (2كو9: 7). لا تخشى أن تشارك لتظهر المسيح المبارِك