The Coptic Orthodox Church of Egypt

The Church this week …

                     

Fifth Sunday of Paope                   November 9, 2014

 

“…when He had given thanks” (Jn 6: 11)

Gospel Liturgy: John 6: 5-14

 

By Deacon Bishoy Ilia

The Church, in planning its weekly message, depends upon the fact that each Church month has 4 Sundays. However, from time to time, like today, a fifth Sunday may occur. Since every Sunday is a commemoration of the Resurrection of the Lord, which is the most important event in our Christian life, the month is said to have an extra blessing.

 

+ If the extra Sunday is the 30th of the Coptic month, like today, then the Church reads the gospel of the blessing, in which the Lord fed 5,000 men in addition to the women and the children out of 5 loaves and 2 fishes. Some of the lessons we may learn are:

 

+ Obey: In John Ch. 6: 10 Christ commands the apostles to go make the multitudes sit down. In verse 12 He tells them to go pick up the leftovers. In both situations we see the disciples doing work “laboring” before and after without complaining. All we have to do is just say “YES!” We are the church and the Holy Bible teaches us that we are the bridegroom being prepared for our Lord. St. Paul says in Ephesians 5: 22 “Wives, submit to your husbands..” 

 

+ Faith: They obeyed because they have faith. It is faith to know that He can take the little and make it plenty.  Today, they again had Faith in Our Lord because they saw all that He was able to do for them; we can see all the miracles Our Lord has performed. We have more miracles therefore; we need to have more faith. If He gives abundance in miracles,  we must give abundance in faith.

 

+ Having obeyed the instructions of the Lord this will lead us to communion, to be preserved in union with Christ, as the 12 fragments were preserved after the feast. This is exactly what happened at the end of the reading today people were filled and said “This is truly the Prophet who is to come into the world” (Jn 6: 14). This is what we do every time we come to church on Sunday: First we listen to the Word of God obey it, have Faith in what is commanded to us from our forefathers to keep the faith, to Eat of the Body of the Lord and be filled and have our souls preserved with Him in us, to have a reminder of the feast, the sacrifice He made for us on the cross that day, to keep with us every day.

 

 

الكنيســـة هــذا الأسبــــوع ...

 

الأحد الخامس من شهر بابة                9 نوفمبر 2014

 

"وأخذ يسوع الأرغفة وشكر ..." (يو6: 11)

إنجيل القداس: يوحنا 6: 5-14

 

للشماس بيشوى إيليا

تعتمد الكنيسة فى ترتيب القراءات الأسبوعية على أن كل شهر قبطى يحتوى على أربعة آحاد. إى أنه من وقت لآخر، مثل ما حدث اليوم، أن الشهر يحتوى على أحد خامس. ولأن الكنيسة تعتبر أن كل يوم أحد هو تذكار لقيامة الرب، الذى هو أهم حدث فى الحياة المسيحية، فهذا الشهر الذى يحتوى على أحد خامس هو شهر فيه زيادة فى البركة.

 

+ إذا كان الأحد الخامس هو الـ30 من الشهر القبطى، مثل هذا اليوم، فالكنيسة تقرأ إنجيل البركة، الذى فيه السيد المسيح أطعم 5000 رجل بالإضافة إلى النساء والأطفال من 5 خبزات وسمكتين.بعض الدروس المستفادة من هذه المعجزة كالآتى:

 

+ أطع: فى يوحنا 6: 10، السيد المسيح يطلب من التلاميذ أن ينظموا جلوس الجموع. فى عدد 12 يطلب منهم أن يجمعوا الكِسَر. فى الحالتين نجد التلاميذ فى حالة "عمل" قبل وبعد المعجزة دون شكوى تضجر. كل ما علينا أن نقول للرب "نعم، حاضر" فالكتاب المقدس يعلمنا أننا نحن أعضاء الكنيسة ليس إلا عروس المسيح وكما يقول القديس بولس الرسول فى رسالته إلى أهل أفسس "أيها النساء اخضعن لرجالكن كما للرب" (أف5: 22).

 

+ الإيمان: لقد أطاع التلاميذ لأنه كان عندهم الإيمان. إيمان بأن تعرف بأن المسيح يستطيع أن يُحَوِل القليل إلى كثير. فاليوم نجد أن التلاميذ كان عندهم الإيمان فى ربنا يسوع لأنهم رأوا كل ما يستطيع أن يفعله لهم؛ ونحن أيضاً بالإيمان يمكننا أن نرى كل المعجزات التى صنعها الرب يسوع. بل نستطيع أن نعاين معجزات أكثر بأن يكون لنا إيمان أكثر. يجب أن نُظهر الإيمان بكثرة لكى هو يصنع المعجزات بكثرة.

 

+ باتباعنا لتعاليم الرب ننقاد للإتحاد، للحماية باتحادنا فى المسيح، تماماً كما أن الإثنى عشر قفة من الكِسَر حوفظ عليها بعد الوليمة. هذا هو ما حدث فى نهاية قراءة إنجيل اليوم. فالجموع بعد ما شبعت قالت "إن هذا هو بالحقيقة النبى الآتى إلى العالم" (يو6: 14). هذا هو ما نفعله كل مرة نذهب إلى الكنيسة يوم الأحد: أولاً نسمع كلمة الله، ثم نطيعها، ويكون عندنا الإيمان الذى أوصانا به الآباء أن نحافظ عليه، ثم نأكل من جسد الرب ونمتلئ ونحفظ نفوسنا معه فينا. وهكذا يكون لنا تذكرة بوليمة الرب، الذبيحة التى قدمها من أجلنا على الصليب فى ذلك اليوم لتكون معنا كل يوم.