شبهات حول المولود اعمى‎ – On the man blind from birth

شبهات حول المولود اعمى

By: The Sword of Logos
لماذا قال المسيح عن المولود اعمى لا هذا اخطأ ولا ابواه ولكن لكى تظهر اعمال الله فيه فما ذنب المولود اعمى فى ذلك ؟
الرد : اولا: احب توضيح شئ مهم جدا ان هدف من اهداف تجسد الرب يسوع هو تصحيح كثير من المفاهيم اللاهوتيه الخاطئه التى انتشرت وسط الشعب اليهودى فى ذلك الوقت مع الاسف فى زمن تجسد المسيح منها انهم تاثروا فى بلدان الشرق فى زمن المسيح بالجسد بثقافة ال karma وجزء منها عقيدة تناسخ الارواح وهى ثقافه هندوسيه وتعنى ببساطه ان روح الشخص الشرير سوف تعاقب بان تاتى مره اخرى بعد موت الشخص الشرير فى جنين يولد معاق جسديا لذلك سال التلاميذ المسيح اهذا اخطأ ام ابواه فا اتى المسيح لكى ينفى تماما هذا المفهوم اللاهوتى الخاطئ لكى يقول لهم بكل الحق ” لاهذا اخطأ ولا ابواه ولكن لتظهر اعمال الله فيه ” والان ناتى لاجابة السؤال 
اولا : علم المنطق يقول اذا وجد الدليل بطل التأويل بمعنى ان الكتاب المقدس اعلن تمام ان الله لايجرب احد ولا ياذى احد وذلك فى قوله ” لا يقل أحد إذا جرب: «إني أجرب من قبل الله لأن الله غير مجرب بالشرور، وهو لا يجرب أحدا” ( يع 1 ) اذا الله لايمكن ان يفعل هذا فى برئ 
معنى لكى تظهر اعمال الله فيه فهمه صاحب السؤال على انه سبب ولادة الرجل اعمى هو لكى يظهر الله اعماله فى الرجل  ولكن المسيح لم يقصد هذا نهائيا ولكنه  كان يقصد ان ظهور اعمال الله فيه هو نتيجه وليس سبب دعونى اوضح ذلك بمثال : عندما تقول الدوله انها تعمل نظام التامين الصحى ال medicaid لكى تعالج الناس فى المستشفيات  فهل معنى هذا ان نظام التامين الصحى هو السبب فى ذهاب الناس الى المستشفيات ؟! ام ان المقصود ان السبب فى ذهاب الناس الى المستشفيات هو المرض ولكن نظام التامين الصحى هو نتيجه حتميه لابد ان توفرها الدوله لكى يتعالج الناس
هذا مقصد المسيح تماما فى عبارة لكى تظهر اعمال الله فيه عندما خلق الله الانسان خلقه كاملا روحيا ونفسيا وجسديا واوصاه ان لا يخطأ لان الخطيه ستدخل الموت بكل مشتقاته المرض والالم وخلل الوظائف العضويه وخلل للجينات هذا هو السبب فى تشوه الخليقه عموما والانسان خصوصا الموت بمشتقاته اما النتيجه هو لابد ان يوجد مخلص يخلص الانسان من الامه الروحيه والنفسيه والجسديه ويظهر عمل الله الكامل الذى عمله الله فى الانسان منذ البدأ وتشوه هذا العمل بسبب الموت الذى دخل بكل مشتقاته فقصد الرب يسوع انه يتكلم عن نتيجة وليس سبب , السبب فى تشوه الانسان هو الموت لانه كما قلنا بالموت دخل المرض وخلل الجينات وكل مشتقات الموت اما النتيجه الجتميه لابد من مخلص يعيد الانسان الى كماله ويظهر اعمال الله الكامله التى شوها الموت وهذا كان قصد المسيح بعبارته الخالده
ايماننا يخاطب الروح والعقل معا

About The Sword of Logos:
We are a group focusing on the service of offering simple and effortless apologetics. Through your prayers, we will post weekly articles.
Let us know if you have any requests or comments in the comment section below.
Remember us in your prayers,
Romany Ameen
Updated on March 10, 2018

Was this article helpful?

Related Articles

Comments

  1. طب هل الديانة الهندوسية كانت موجودة قبل الميلاد مش دي من العبادات الوضعية اللي ظهرت بعدين زيها زي الزرادشتية والبوذا

Leave a Comment